سيارة الإسعاف قاتلة ملائكة الرحمة

أخبار الصحة, الرأي والرأي الآخر

سيارة الإسعاف المغربية زودياك قاتل، في محيط يتسم بقانون غائب يحمي ملائكة الرحمة …

بقلم : سمير إبن العفبيف – ممرض مغربي

في الحقيقة يعجز اللسان عن البوح بالكلام، و تتسارع دقات نبضات القلب في إيقاعها، و يقف العقل و المنطق مذهولا أمام هول الصدمات و المصائب، و إستمرار تجاهل وزارة الصحة و إسترخاصها لأرواح البشر من أطباء و ممرضين بالخصوص.

لن أتحدت عن حال الطرق المغربية، أو مدى إحترام قانون السير من طرف السائقين، أو تقاعس المسؤولين في صيانة سيارات الإسعاف، أو كثرة التنقيلات الطبية بسبب أو بدون سبب، أو من المخطئ و من المصلح .. فشرح الواضحات معشر شغيلة القطاع الصحي من المفضحات. فالسيد الوزير الطبيب المخلوع خرج علينا في ما مضى بالمقتضب المفيد : ( القطاع الصحي المغربي مريض) فماذا نحن منتظرون .. !!

الفخر لنا كل الفخر للممرض الذي يخاطر بحياته، و بقوت أهله و ناسه. و يركب زودياك سيارة الإسعاف القاتلة، لمرافقة و لإنقاذ روح إنسانية بريئة، لا ذنب لها في تحمل نتائج قطاع صحي متهالك. قضى عليه صدأ السياسات العشوائية المزاجية , و لوبيات المال و تجار البشر ..

ما حدث في إقليم الصويرة للممرضة المسماة قيد حياتها (السعدية جيدور) ، و غيرها في ربوع الوطن المجروح، من تساقط لشهداء الواجب المهني كأوراق التوث (هند تيدارين – محمد ازرار – ايمان اوبلوش و غيرهم .. ) .. يؤكد بالملموس، أننا كشغيلة القطاع الصحي من ممرضين دروع بشرية، في معركة بسلاح متناقض.

أين قانون الوظيفة العمومية… ؟؟

أين قانون الشغل… ؟؟

أين بنود حقوق الإنسان… ؟؟

أين النقابات صوت و حارس الموظف… ؟؟

أين الضمير المهني لمن تقلدو مناصب المسؤولية… ؟؟

هل دم الممرض رخيص لهذا الحد، ليتم سفكه في طرقات البلد… ؟؟

دماء و آهات الممرضين الزكية، وصمة عار في جبينك يا وزارة التماطل و التمويه و الخرجات الإعلامية المتناقضة.


انقلاب سيارة الاسعاف التابعة لجماعة اولاد امرابط بمدخل مدينة الصويرة (تصوير الشياظمة نيوز)

10 نونبر 2017
سمير إبن العفيف – ممرض مغربي
إقليم تارودانت – جهة سوس ماسة

رشيدة بناني

كاتبة ومراسلة الجريدة من الرباط.

  • 45
    Shares