أسبوعاً قبل عيد العرش.. الوردي والعماري يتصالحان في مستشفى بالحسيمة

أخبار الصحة

أسبوعاً قبل عيد العرش.. الوردي والعماري يتصالحان في مستشفى بالحسيمة

تم صباح اليوم (الإثنين) تسليم الأجهزة والمعدات الطبية لمركز الأنكولوجيا في الحسيمة بحضور كلاًّ من الحسين الوردي، وزير الصحة، و إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وذلك أياما قليلة قبل حلول عيد العرش حيث يرتقب الإعلان عن رزمة من القرارات لحلحلة أزمة الريف.

وتتضمن المعدات المسلمة للمستشفى المذكور جهاز « سكانير » ثلاثي الأبعاد، بالإضافة إلى تجهيزات أخرى تقدر ب 15 مليون درهم، في إطار شراكة بين وزارة الصحة ومجلس الجهة.

وأوضحت الوزارة أن هذه التجهيزات البيوطبية الحديثة ستمكن المركز الجهوي للأنكولوجيا من توسيع سلة الخدمات المقدمة لتشمل علاج سرطانات متعددة بتقنية أكثر دقة وفعالية، وتخفف من عناء تنقل المرضى إلى مراكز بعيدة لتلقي العلاج.

وكانت الأسابيع القليلة الماضية قد شهدت تراشقا للاتهامات بين إلياس العماري و حسين الوردي حيث اتهم الأول الثاني بجزء من المسؤولية في الاحتجاجات التي تعرفها منطقة الريف -وهو ما ردّ عليه الوردي ببلاغ- بسبب تماطله خلال الولاية السابقة في تفعيل مجموعة من الاتفاقيات التي جمعت وزارته مع الجهة التي يترأسها ومنها اتفاقيات تهم تجهيز وتحسين خدمات مستشفى السرطان، وهو ما شكّل جانباً مهماً من المطالب التي خرج من أجلها المحتجون الغاضبون بمنطقة الريف.

_______
الصحة بالمغرب

أحمد الزعيم

يجب أن نؤمن بأن الإختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية، وأن مناقشة الأفكار أجدى وأكثر فائدة من إعتقال الآراء، وأنه إذا أشار أصبع إلى القمر، فالأغبياء وحدهم هم الذين ينظرون إلى الأصبع.