ثلاث نقابات صحية باولاد تايمة تحتج ضد الاعتداءات على الاطر الصحية

أخبار الصحة

ثلاث نقابات صحية باولاد تايمة تحتج ضد الاعتداءات على الاطر الصحية

حمل التنسيق النقابي بقطاع الصحة بمستشفى القرب اولاد تايمة الذي تتقدمه النقابة الوطنية للصحة العمومية (ف د ش) و الجامعة الوطنية للصحة (ا م ش) و كذا الجامعة الوطنية للصحة (ا ع ش م) الادارة المسؤولية الكاملة لما ستؤول الاوضاع اذا استمرت في سياسة الاستهتار بحياة الموظفين و سلامتهم الجسدية، التي كان آخرها الاعتداءات على الاطقم المداومة ليلة 25-26 يوليوز 2017، حيث هاجم مرافقو مريض الفريق المداوم بالسيوف و العصي رغم استفادتهم من العناية اللازمة.

و عنوت النقابات الثلاث بيانها في الموضوع « هل تنتظر الادارة سقوط الارواح حتى تضع الوقاية من الاعتداءات على مهنيي الصحة ضمن اولوياتها ؟! » مستنكرة اكتفاء  الادارة بدور المتفرج و عدم بدلها لاي جهد يذكر لضمان عدم تكرر الاعتداءات التي اصبحت ظاهرة هيكلية و ليست بحالات معزولة مما يؤدي الى المزيد من الاحتقان في صفوف نساء و رجال الصحة و الثأثير سلبا على مردوديتهم.

و في هذا الصدد، عبرت الشغيلة الصحية بالمستشفى المعني عن رفضها أن تضيع حقوقها بين الادارة المحلية و ادارة المركز الاستشفائي و المنظوبية الاقليمية للصحة في مسرحية هزلية يتملص فيها كل طرف من مسؤوليته، خاصة ان الامر يتعلق بالسلامة الجسدية و النفسية و بحياة موظفين عموميين. حيث طالبوا بتثبيت كاميرات مراقبة، تركيب ابواب حديدية بالمصالح الاكثر عرضة للاعتداءات، احداث نقطة ثابتة للامن الوطني داخل المستشفى، اعادة النظر في دفتر تحملات شركة الامن الخاص، توفير المحروقات لنقل الحالات المستعجلة، اعطاء الاولوية للعلاجات قبل توجيه المرضى المستعجلين للاداء.

يذكر ان النقابات الصحية باولاد تايمة دعت الشغيلة الصحية كافة الضمائر الحية الحضور لتجسيد وقفة احتجاجية التي يوم الاثنين 31 يوليوز 2017 على الساعة الحادية عشر صباحا بمستشفى القرب لاولاد تايمة.

حمزة ابراهيمي

ممرض كاتب رأي ومدون.