من وزارة الصحة الى المالية و منها للامانة العامة الممرضون ينظمون المسيرة السوداء -صور حصرية-

الأخبار

من وزارة الصحة الى المالية و منها للامانة العامة.. الممرضون ينظمون المسيرة السوداء -صور حصرية-

تحت شعار: « معادلة مغصوبة و سياسة فاشلة.. قطاع الصحة اسود » حج منذ الساعات الاولى لصباح اليوم الخميس مئات الممرضات و الممرضين الشباب من مختلف مناطق المغرب الى وزارة الصحة مرتدين وزهم السوداء تعبيرا عن تذمرهم الشديد من تلكؤ الدولة في تسوية وضعتيهم الادارية و العلمية.

المحتجون نظموا في البداية وقفة احتجاجية صاخبة لمدة ساعتين امام مقر الوزارة الوصية نددوا خلالها بتجاهل وزير الصحة الحسين الوردي لمعركتهم النضالية من اجل المعادلة الادارية و العلمية الممتدة بلا توقف منذ عامين، دون ان تجد حلا معقولا الى حدود الساعة. كما رفع المحتجون شعارات ساخنة كحر الجو بالرباط ضد الوردي، مطالبينه بتحمل المسؤولية او بالمحاسبة على فشل مخططاته و سياساته الصحية و منها الشعارات و الوعود الكاذبة التي اطلقها بضرورة التجعيل بتحفيز و النهوض بوضعية الممرضين و الاطر الصحية و جعلها من اولوياته خلال ولايتي ترأسه لوزارة الصحة.

الممرضون انطلقوا بعد ذلك بكل انتظام، في مسيرة رمزية نحو مقر وزارة الاقتصاد و المالية و منها الى ملحقة الامانة العامة للحكومة للتعبير عن المسؤولية المشتركة التي تتقاسمها جميع الاجهزة الحكومية، داعين جميع المتدخلين الحكوميين التعجيل باجراة مطالب الممرضين و الممرضات بالمعادلة التي يجمع القاسي و الداني، و يشهد كل من اضطلع على الملف بعدالة مطلبها و بساطته، و كذا الحيف الشديد الذي يطال هذه الفئة لتظل الوحيدة من موظفي الدولة حبيست السلم 9 و 10 و ايضا الممنوعة من استكمال مسارها الدراسي الاكاديمي.

اللجنة المنظمة للشكل الاحتجاجي التمريضي اكدت في بلاغ توصلت به الجريدة انها عازمة على الاستمرار في مسلسها النضالي حتى تحقيق المعادلتين و انصاف الممرضين المتضررين من السياسة الاقصائية التي طالتهم لسنوات. و ان اي تنكر لاحد هذه الحقوق سيتم التصدي له بكل حزم باشكال نضالية غير متوقعة.

حمزة ابراهيمي

ممرض كاتب رأي ومدون.