رئيس جماعة قروية وراء القضبان يتم تتويجه لقب أحسن شخصية لسنة 2017

أخبار المجتمع

رئيس جماعة قروية وراء القضبان يتم تتويجه لقب أحسن شخصية لسنة 2017 من طرف جبالة بني زروال بغفساي.

بقلم – محمد القاضي

أسفرت نتائج الاستفتاء الافتراضي الذي أطلقته مجموعة « عين على ودكة » الفايسبوكية التي يصل عدد أعضائها حوالي 5300 عضو،  عن اختيار رئيس جماعة الرتبة عبد الحق أبو سالم أحسن شخصية على مستوى دائرة غفساي برسم السنة المنتهية – أي سنة 2017-.

جدير بالذكر أن الاستفتاء تم إطلاقه قبل انقضاء سنة 2017 بعدة أيام على أساس أن ينغلق مع الساعة 23h59 أي منتصف الليل من ليلة الأحد/ الإثنين ( أي وقت حلول 2018 محل 2017).

 وقد لوحظ من خلال عملية التصويت وتتبعها أن كل المصوتين لصالح عبد الحق أبو سالم، أشادوا بمواقفه وبمنجزاته وبتأثيره القوي في المشهد السياسي الزروالي بصفة خاصة والتاوناتي بصفة عامة، حيث حظي بدعم وتأييد  حوالي 86% من مجموع  الاصوات..

  المصوتون على اختيار عبد الحق ابو سالم كأحسن شخصية لسنة 2017 بمنطقة بني زروال، اعتبروا  اختيارهم له كاعتراف بجميله على المنطقة وان هذا التتويج الرمزي يستحقه عن جدارة واستحقاق، مبرزين ان تواجده حاليا وراء القضبان   هو ثمن تضحيته من أجل قضية بني زروال التنموية، وبسببها يذوق محنة السجن.

شريحة مهمة من رواد مجموعة « عين على ودكة » عبروا عن استغرابهم  للصمت الذي يلازم نخبة ومثقفي ابناء منطقة بني زروال حيال المحنة التي حلت بأحد رجالات المنطقة الذي لم يدخر اي جهد في سبيل النهوض بقضاياها التنموية وإبرازها وابلاغ صوت أهلها لمن يهمهم الامر.

 فيما آراء أخرى ذهبت الى أبعد حد في توصيفها لما جرى لرئيس جماعة الرتبة عبد الحق ابو سالم الذي يقضي مظلوميته باحد سجون مدينة فاس؛ معتبرة ان صمت « المنتخبين » حيال المحنة التي يمر بها زميل لهم، ليس له اي تفسير ، سوى تفسير واحد هو ان غالبية المنتخبين مصابون بالهشاشة الفكرية والسياسة  والخوف، وهو ما يعكس أن مجالسنا المنتخبة مهترئة وغير قادرة على تجسيد تطلعات وانتظارات الساكنة على أرض الواقع.

جدير بالذكر ان السيد عبد الحق أبو سالم يشتغل كإطار  حكومي  ويتولى رئاسة مجلس جماعة الرتبة الكائنة بدائرة غفساي – تاونات للمرة الثالثة على التوالي وهو بصدد إعداد أطروحة الدكتورة بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، كان قد انتقد بشدة عملية تعثر مشاريع تنموية بدائرة غفساي منها مشروع الماء الصالح للشرب الذي سبق لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ان دشنه في سنة 2010 على أساس ان يكون ذات المشروع جاهزا ابتداءا من سنة 2012.

 الانتقاد الذي كان قد عبر عنه السيد عبد الحق أبو سالم  على حائط حسابه الفتيسبوكي في صيف 2017، اعتبرته النيابة العامة مساسا بهيبة القضاء وتقليلا من الاحترام في حق قضاة ابتدائية تاونات، وهو الامر الذي تم على خلفيته إيقافه والحكم عليه ب 5 شهور سجنا نافذة قضى منها حوالي ثلاثة شهور.

أحمد الزعيم

يجب أن نؤمن بأن الإختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية، وأن مناقشة الأفكار أجدى وأكثر فائدة من إعتقال الآراء، وأنه إذا أشار أصبع إلى القمر، فالأغبياء وحدهم هم الذين ينظرون إلى الأصبع.