نساء و رجال التعليم ينتخبون الصادق الرغيوي كاتبا عاما لنقابتهم

أخبار التعليم

رجال و نساء التعليم ينتخبون الصادق الرغيوي كاتبا عاما لنقابتهم

انتخب صباح اليوم الاحد عبد الصادق الرغيوي كاتبا عاما جديدا للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية خلفا لعبد العزيز ايوي الذي استوفى ولايتين على الرأس النقابة؛ حيث لا يجيز له القانون الاساسي اضافة ولاية ثالثة.

و حصل الرغيوي الذي سبق له ان شغل مهمة برلماني بالغرفة الثانية، على مجمل الاصوات بالمجلس الوطني المنبثق عن المؤتمر الوطني الحادي العشر للنقابة الذي انعقد ايام 27 و 28 و 29 اكتوبر بالمركب الدولي للشباب و الطفولة ببوزنيقة تحت شعار « جبهة اجتماعية لحماية المدرسة العمومية، و مواجهة الاجهاز على المكتسبات ».

و كان 667 مؤتمر الذين واكبوا اشغال المؤتمر الوطني الحادي عشر قد تقسموا يوم امس السبت على اربع ورشات للتداول و منافشة عدد من القضايا التعليمية و التربويو خاصة منها المتعلقة بالسياسة التعليمية، الملف المطلبي، القضايا التنظيمية و قضايا المرأة المدرِّسة. و التي قدمت جمعيها خلاصات مداولاتها امام الجلسة العامة للمؤتمر؛ قبل ان يشرع المؤتمرون في انتخاب نوابهم ال 157 ببرلمان النقابة ( المجلس الوطني) و كذا المصادقة على البيان الختامي للمؤتمر الذي تلاه ادريس السالك، و ذلك طليلة ليلة السبت – الاحد.

فيما ينتظر ان يعقد المجلس الوطني اجتماعا ثانيا خلال الايام المقبلة بالدار البيضاء لاستكمال اشغال المؤتمر بهدف انتخاب اعضاء المكتب الوطني الجديد للنقابة الوطنية للتعليم ف د ش.

حمزة ابراهيمي

ممرض كاتب رأي ومدون.