افواج الممرضين الاولى ذات الاقدمية تحتج امام البرلمان ضد الاقصاء و الحيف

الأخبار

افواج الممرضين الاولى ذات الاقدمية تحتج امام البرلمان ضد الاقصاء و الحيف

اكد بلاغ للمكتب المسير التنسيقية الوطنية للممرضين ذوي سنتين من التكوين على مواصلتها لمجهوداتها الجادة للتعريف بقضية الممرضين ذوي السنتين من التكوين و استعدادها للترافع لدى كل الأطراف المعنية و القريبة من هذا الملف. حيث جددت مناشدتها للمكاتب الوطنية للنقابات الصحية لتبني مطلبها الاوحد بالترقية الاستثنائية و إدراجه كأولوية ضمن ملفاتها المطلبية. كما طالبت الوزارة الوصية بالانكباب الفعلي على معاجلة مطالب الجسم التمريضي و على رأسها مطلب الممرضين ذوي السنتين من التكوين. مؤكدة انخراطها الفعال و المستمر في كل الأشكال النضالية المشروعة و الضغط على وزارة الصحة من أجل إنصاف هذه الفئة.

و ناشدت التنسيقية عموم الممرضين ضحايا المرسوم 2.17.535 بمثابة النظام الاساسي الاخير للممرضين الذي استثناهم من التسوية الادارية و الترقية في السلالم التي خضع لها باقي زملائهم ابتداء 26 اكتوبر المنصرم، للحضور بشكل مكثف للوقفة الاحتجاجية التي تعتزم التنسيقية تنظيمها يوم السبت المقبل 14 يوليوز ابتداءا من الساعة العاشرة صباحا امام مقر البرلمان.

و عن دوافع تنظيم الوقفة الاحتجاجية يوم السبت امام البرلمان قال عبد الله الورياشي المنسق الجهوي بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة ان التنسيقية اتخدت القرار بعد استحضارها للمخلفات النفسية و التذمر الذي لحق فئة الممرضين ذوي السنتين من التكوين، خاصة الوضعية المتأزمة التي خلفتها المراسيم الاقصائية و المجحفة في حقهم؛ و آخرها المرسوم المشؤوم 2.17.535. هذا المرسوم الذي انفردت الوزارة الوصية باقراره دون اللجوء إلى مبدأ المقاربة التشاركية سواء مع الجسم التمريضي أو مع الشركاء الاجتماعيين.

و اعرب عبد الله الورياشي عن استنكاره الشديد للموقف السلبي الذي اتخدته وزارة الصحة و المتمثل في التنكر للإنجازات و التضحيات و الأدوار الطلائعية التي لعبتها هذه الفئة داخل المنظومة الصحية. حيث ادان ذات المتحدث المضامين الظالمة و المجحفة و التي تضمنها المرسوم 2.17.535.

حمزة ابراهيمي

ممرض كاتب رأي ومدون.

  • 89
    Shares