كارثة.. سرقة مبالغ مهمة وصلت الى 2000 درهم من رصيد زبناء بنك في المغرب

أخبار إقتصادية

كارثة.. سرقة مبالغ مهمة وصلت الى 2000 درهم من رصيد زبناء « الشركة العامة للأبناك » بالمغرب

استفاق عدد من المواطنين خلال هذه اليومين الماضيين على خبر مفاجئ يهم رصيدهم في بنك « الشركة العامة للأبناك » الذي قد تعرض للسرقة، وهو ما أدى الى تخوف كبير في نفوس زبناء هذا البنك مخافة فقدان اموالهم. ومن اجل تدارك الامر، فقد سارعت الشركة الى إبلاغ زبناءها بأنها في صدد القيام بإجراءات من شانها اصلاح الخطأ في اقرب الآجال، لكن الزبناء قلقون للغاية وغير مطمئنين للرسالة مما اضطر البعض منهم (حسب تعليقاتهم) الى سحب نقوده مخافة تعرضه لعمل مماثل يصيبه في اعز ما لديه.

وعلى اثر هذا الحادث، فقد بادر اعلاميون على نشر تدوينات على صفحاتهم تعبر عن رأيهم في الموضوع، ومن بينهم الصحفي المعروف في « قناة ميدي 1 » المغرب، يوسف بلحايسي، الذي كتب في الموضوع في مناسبتين، الأولى يوم الخميس 3 غشت كتب فيها ”مبلغ 2000 درهم يختفي من حسابات زبناء « الشركة العامة للأبناك » بالمغرب. تأكدوا من حساباتكم !!!!!“

والثانية يوم بعد ذلك علق فيها ”صراحة الطريقة التي تعاملت بها الشركة العامة للابناك مع حادث امس كانت موفقة وتنم عن حرفية في التواصل. غير هو كانوا يعوضونا عن الضرر المعنوي 😂😂😂😂“

ومن خلال معاينتنا للكثير من الحوادث المماثلة يجعلنا نطرح مزيدا من التساؤلات عسى ان نجد لها حلول في القريب العاجل وايضا « ليطمئن قلب » المواطنين الذين تعرضو للسرقة في قلب مؤسسة بنكية من المفروض انها تعمل من اجل « إرضاء الزبناء وحماية ممتلكاتهم »… هل الأمر متعمد ام احداث عابرة ؟؟؟ هل الأمر متعلق بخطأ بشري ام تقني ؟؟؟ هل الأمر شمل فئة معينة من الزبناء ام مجرد حوادث منعزلة ؟؟؟ … بينما الأيام فالزمان كفيل بالإجابة عنها…

أحمد الزعيم

يجب أن نؤمن بأن الإختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية، وأن مناقشة الأفكار أجدى وأكثر فائدة من إعتقال الآراء، وأنه إذا أشار أصبع إلى القمر، فالأغبياء وحدهم هم الذين ينظرون إلى الأصبع.

  • 87
    Shares