إتفاقية الإستخدام

اتفاقية استخدام موقع بلاد.ما

موقع بلاد.ما موقع إلكتروني مستقل يضم ضمن طاقمها أشخاص ذو كفاءة و يسهرون على الحصول على أخباز متنوعة وجديدة في شتى المجالات…

موقع بلاد.ما يحترم خصوصية المستخدمين و كذا حقوق الأفراد و الجماعات وأي علامة تجارية تم ذكرها أو تداولها فإنها مسجلة لأصحابها، ولن يتم تداول أخبار مخالفة أو تعتدي على حقوق الغير بأي شكل من الأشكال. وهناك بعض الشروط لاستعمال محتويات الموقع يجب عليك التعرف عليها، اعلم أخي/أختي أنه :

  1. لا يسمح ببيع المحتويات بأي شكل من الأشكال، سواء المقالات أو مقاطع الفيديو المنشورة بالموقع.
  2. لا يسمح بنقل المقالات من دون ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه، أما بالنسبة للجهات التجارية، فمن أراد أن ينقل فلابد من أخذ الإذن من الكاتب أولا ثم الاتصال بعد ذلك بالمسؤول على الموقع، و من لم يحترم هذه القوانين فسيتم متابعته قانونيا إن لم تنجح الطرق الودية.
  3. التعليقات تخص صاحبها أولا و تبقي حقوق الملكية الفكرية مسجلة لديه، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع ولا يتحمل أي مسؤولية فيها. وأي تعليق غير مناسب المرجو التبليغ عنه فورا.
  4. نرحب بكل نصيحة أو نقد بناء أو مساعدة أو دعم من أي شخص أو جهة معينة وذلك من أجل الرقي بالمستوى التقني للموقع.
  5. موقع بلاد.ما يشجع و يدعم اللغة العربية وكذلك جميع اللهجات العربية سواء في المواضيع أو التعليقات وذلك من أجل تبادل الثقافات ونشر لغة الحوار وتعريف القارئ العربي بأهمية الثقافة والتراث العربي المتنوع.
  6. محتوى الموقع محمي ولهذا لا يمكن لأي فرد نسخ، أو توزيع، أو عرض، أو عمل مصنفات مشتقة من محتويات الموقع بشرطين وهما عدم نسب المحتوى الأصلي إليه وأيضا عدم استخدام المحتوى لأغراض تجارية.
  7. يوجد بالموقع إعلانات من طرف شركة غوغل أدسنس (Google Adsense) و يحق لهذه الشركة جمع معلومات عن المستخدم التي لا تمس هويته الشخصية إنما بغرض الرقي بالموقع و بمحتواه و تفاعل المستخدم معه لإدراج إعلانات إشهارية في المقالات وذلك لربح عمولة ستستعمل لدعم الموقع.
  8. الموقع مجاني و سيبقى مجاني من ناحية المقالات أو عرض مقاطع الفيديو، أما فيما يخص الخدمات الخاصة من قبل الفريق فهي خدمات مدفوعة. إن الهدف من ذلك هو حفظ الحقوق الملكية الفكرية للمقالات ومقاطع الفيديو التي ننشرها، وبنفس الوقت نسمح للأشخاص المرخصين بنسخ ومشاركة هذه المعلومات وفقا للاتفاقية أعلاه.