(UNTM) ترد بقوة على مراوغات وزير الصحة بإضراب وطني يومي 09 و 10 غشت

أخبار الصحة, أخبار المجتمع

(UNTM) ترد بقوة على مراوغات وزير الصحة بإضراب وطني يومي 09 و 10 غشت

أصدرت الجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إثر انعقاد الدورة الاستثنائية لمكتبها الوطني، بيانا شديد اللهجة يستنكر مراوغات وزير الصحة الحسين الوردي و تعامله غير المسؤول مع مطالب الشغيلة الصحية، و خاصة المتعلقة بالمعادلة الإدارية و العلمية للممرضين، حيث تعكف وزارة الصحة بشكل غير مفهوم، على إعداد المرسوم الخاص بهيئة الممرضين التابعة لوزارة الصحة في سرية تامة دون إطلاع الشركاء الاجتماعيين على محتواه، و دون إصدار بلاغ رسمي توضح من خلاله تصورها لحل ملف المعادلة، و إنهاء حالة الاحتقان و الغضب التي تزداد تفاقما في أوساط الممرضين المغاربة.
كما طالبت الجامعة من خلال بيانها بخروج وزارة الصحة عن صمتها و الإعلان عن محتوى القرارات المتعلقة بالمرسوم السالف الذكر، و التي اتخذت ضمن اللجنة الثلاثية المشكلة من وزارات الصحة و المالية و إصلاح الإدارة و الوظيفة العمومية.

كما جاء في البيان أنه « تبعا لذلك، تعلن الجامعة الوطنية لقطاع الصحة أنها تتبرأ مرة أخرى من أي اتفاق أو توقيع أو موافقة على أي قرار ليس في صالح فئة من فئات الشغيلة الصحية و لم يتم إشراك الفرقاء الاجتماعيين من النقابات الأكثر تمثيلية، كما تعلن عن خوض إضراب وطني لفئة الممرضات و الممرضين المعنيين بالمعادلة العلمية و الإدارية لمدة 48 ساعة يومي 09 و 10 غشت 2017 بجميع مؤسسات وزارة الصحة و المؤسسات العمومية التابعة لها و المراكز الاستشفائية الجامعية ما عدا أقسام المستعجلات و الإنعاش ».

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة المغربية لا زالت تتماطل في تنفيذ بنود اتفاق 5 يوليوز 2011 خاصة المطالب المتعلقة بفئة الممرضين و على رأسها ملف المعادلة الإدارية و العلمية، هذا الأخير الذي يعد سبب الاحتجاجات التي تقودها حركة الممرضات و الممرضين من أجل المعادلة منذ سنتين، على الأقل، دون أن تجد الآذان الصاغية من طرف وزارة الصحة التي لم تلب و لو لمرة واحدة طلبات لقائها التي قوبلت بالتجاهل التام من قبل وزير الصحة خلال ولايته السابقة و الحالية، في سلوك يعتبره الممرضون غير مسؤول و لا يحترم دولة المؤسسات و الحق و القانون.

أناس البقالي

ممرض في التخدير و الإنعاش و كاتب رأي.

  • 81
    Shares